كفالة الأيتام

تعتبر كفالة اليتيم من أعظم أبواب الخير وقد جاءت آيات القرآن الكريم دالة على بيان فضل رعاية اليتيم وعظم أجر كافله والتي منها :

قوله تعالى : ( يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلْ مَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ)

وقد وردت أحاديث كثيرة في فضل كفالة اليتيم والإحسان إليه منها

: عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا، وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما ) رواه البخاري.

ومن هذا المنطلق كان لمؤسسة الريادة للتنمية الاجتماعية والثقافية دوراً كبيراً في كفالة عدد من الأيتام في بلد الإيمان والحكمة  ( اليمن ) في عدة مشاريع دورية طوال العام .

وقد استفاد من المشاريع عدد (48) يتيم في العام 2015م