أ.د. حسن بن محمد شبالة

رئيس المؤسسة


الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وبعد:

في ظل الوضع الصعب الذي يعيشه هذا البلد الحبيب ، والذي يشهد أزمات اقتصادية ، وتنموية أصبح من المهم جداً وجود مؤسسات خيرية ؛ تسد جزء من احتياج المجتمع وتساهم في الرقي بأفراده في شتى جوانب الحياة .

ومن هذا المنطلق وإيماناً منا بأهمية العمل الخيري في المجال الاجتماعي والتنموي والثقافي جاءت فكرة إنشاء مؤسسة الريادة للتنمية الاجتماعية والثقافية في عام 2005م بتصريح رقم (109) صادر من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ، لتسير بعون الله في تميز آخذةٌ على عاتقها مسؤلية الرعاية الاجتماعية والثقافية لكل فئات المجتمع عموماً والشباب خصوصاً .

وخلال بضعة أعوام تمكنت المؤسسة بفضل الله من تقديم العديد من المشاريع الخيرية والبرامج التي ساهمت في رفع المعاناة عن الفقراء والمحتاجين عموماً وطلاب العلم خصوصاً وكذا في رفع الجهل وتخفيف الفقر عن المجتمع . وما كان لها أن تقوم بهذه الأعمال لولا فضل الله عليها ثم دعم المؤسسات الشريكة لنا في التنمية مثل مؤسسة الشيخ عيد بن محمد آل ثاني الخيرية ومؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الانسانية ( راف ) في قطر وغيرها .

وفي هذه الصفحات نلقي الضوء على أبرز الأعمال والبرامج التي قدمتها المؤسسة منذ تأسيسها والتي ما كان لها أن ترى النور لولا فضل الله ثم جهود المتبرعين والمحسنين من هذه الأمة الذين كان لهم الدور البارز في انجاح هذه الأعمال آملين منهم استمرار دعمهم حتى تبقى هذه الأعمال مورقة الأغصان تؤتي أكلها كل حين بإذن الله . سائلين المولى عز وجل أن يكتب الأجر والمثوبة للجميع

والله الموفق .